منتديات المستقبل

منتديات إسلامية و صور و أفلام و برامج أختراق
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  الأعضاءالأعضاء  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  البوابهالبوابه  

شاطر | 
 

 سعادة القلوب بمحبة علام الغيوب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ريم
عضو زهبى
عضو زهبى
avatar

عدد الرسائل : 692
العمر : 26
البلد : مصر
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

مُساهمةموضوع: سعادة القلوب بمحبة علام الغيوب   الأربعاء مارس 26, 2008 10:38 pm



القلب لا يفلح، ولا يصلح، ولا يتنعم، ولا يبتهج، ولا يتلذ، ولا يطمئن، ولا يسكن إلا بعباده ربه وحبه، والإنابة إليه، ولو حصل الإنسان جميع ما يلتذ به أهل الأرض من اللذات الحسية، لم يطمئن قلبه، ولم يسعد، ولم يجد للذه طمعاً، إلا في سكرة الشهوات المؤقتة، والتي سرعان ما تنقلب إلى شقاوة وتعاسة بعد انقضاء المعصية.
وها هم الغربيون، قد أطلقوا لأنفسهم عنان الشهوات إلى آخر مدى ولكنكِ تجديهم مع ذلك في شقوة دائمة، وقد ازدادت عندهم معدلات الانتحار، والأمراض النفسية، والاضطرابات العصبية إلى درجة مهولة، وما ذاك إلا لإنهم أشبعوا بطونهم وفروجهم، ونسوا غذاء قلوبهم وأرواحهم من عبادة الله ومحبته، والإنابة إليه، فإن (الله سبحانه جعل كل عضو من أعضاء الإنسان كمالاً، إن لم يحصل به؛ فهو في قلق واضطراب وانزعاج بسبب فقد كماله الذي جعل له.
مثال: كمال العين بالابصار، وكمال الأذن بالسمع، وكمال اللسان بالنطق، فإذا انعدمت هذه الأعضاء القوى التي بها كمالها، حصل الألم والنقص بحصب فوات ذلك، وجعل كمال القلب ونعيمه وسروره ولذته وابتهاجه في معرفته سبحانه، وإرادته ومحبته، والإنابة إليه، والإقبال عليه والشوق إليه والأنس به).
فإذا عدم القلب ذلك كان أشد عذاباً واضطراباً من العين التي فقدت النور، ومن اللسان الذي فقد الكلام والذوق، فالقلب لا سبيل له إلى الطمأنينة بوجه من الوجوه، ولو نال من الدنيا وأسبابها، ومن العلوم ما نال إلا بأن يكون الله وحده هو محبوبه، وإلهه ومعبوده، وغاية مطلوبه، وإن يكون هو وحده مستعانه على تحصيل ذلك، فحقيقة الأمر، أنه لا طمأنينة له بدون التحقق بإياك نعبد وإياك نستعين).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Eng_Ahmed
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 349
العمر : 30
البلد : القاهرة
تاريخ التسجيل : 30/12/2007

مُساهمةموضوع: شكر   الأربعاء مارس 26, 2008 10:55 pm



ما اجمل الطمئنين عندما يطمأن الانسان بذكر الله

هذا الموضوع له قدرة وشئنه عند من يقرأه بأستمعان ويتذكر قدرة الخالق فى كل شئ

اشكريك يك اختى ريم على تذكرتيك لنا بهذا الموضوع الذى غفل عنه الكثير جدا من الناس


_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://future.in-goo.com
ريم
عضو زهبى
عضو زهبى
avatar

عدد الرسائل : 692
العمر : 26
البلد : مصر
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: سعادة القلوب بمحبة علام الغيوب   الأربعاء مارس 26, 2008 11:24 pm

اشكرك اخي ماندو على مرورك وثنائك على مشاركتي
تقبل تحياتي وتقديري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سعادة القلوب بمحبة علام الغيوب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المستقبل :: :::::::&::::::: قسم الأسلاميات :::::::&::::::: :: منتدى الأسلامى العام-
انتقل الى: